الجفاف وندرة الغذاء يهدِّدان شرق افريقيا

Wednesday, 15 March 2017 10:39 Written by  اعلام حزب الشعب الديمقراطي الارتري Published in EPDP News Read 380 times

تسببت الأعاصير الناتجة عن ظاهرة النيون في حدوث مخاطر حقيقية بشرق افريقيا تتمثل في اشتداد الجفاف والمجاعة، الدول التي تتعرض الآن لهذا الخطر هي: اثيوبيا، أوغندا، كينيا، الصومال وجنوب السودان. وقد وصفت حالة القطرين الأخيرين بالأخطر والأحوج الي إنقاذ عاجل للأرواح، وسواء علي لسان المسئولين المحليين أو الجهات الدولية المعنية لم ترد بعد أنباء عن الوضع في ارتريا ومدى تأثره بهذه الموجة من المجاعة والجفاف.

 

كما أن أن الحرب الأهلية القائمة في الصومال وجنوب السودان زادت الوضع بؤساً وخطورة. كذلك أدى الجفاف الي تدهور أسعار الماشية، الأمر الذي لم يعد معه الفلاح يتمكـن من بيع شيء من مواشيه لشراء حوائجه المعيشية الضرورية.

 

وعلي العكس من ذلك تسببت ندرة الحبوب الغذائية في ارتفاع أسعارها وتناقص كمياتها، الأمر الذي يهدد بتفاقم الأوضاع الي الأسوأ فالأسوأ. 

  

وحسب الخبراء وهيئات الإغاثة أنه ما لم تمطر السماء أو تأتي إمدادات إغاثية عاجلة فالوضع ينذر بخطر محدق وفي مدة قصيرة جداً.

 

وكما في شرق افريقيا نشاهد في كلٍّ من نيجيريا واليمن أيضاً تلبــُّـد السماء بسحب المجاعة والجفاف الداكنة حسب مصادر إعلامية عديدة.    

Last modified on Wednesday, 15 March 2017 10:44