تصريح صحفي بخصوص اندلاع الانتفاضة الشعبية بأسمرا

Wednesday, 08 November 2017 22:42 Written by  منقستئاب أسمروم Published in EPDP News Read 129 times

 

كعادته في وضع كل شيء تحت قبضته المباشرة سعى نظام أسمرا الدكتاتوري الي وضع يده علي مدرسة الضياء الإسلامية الخاصة والمعروفة تقليدياً بمدرسة الأستاذ/ بشير محمد نور. لكنه وجد مقاومةً صامدة من معلمي وطلبة المدرسة وأولياء الأمور. هذا وقد فرضت سلطات النظام علي المدرسة تعليمات وتوجيهات جديدة لم تعهدها من قبل، إنها فرضت عليها تغييراً شاملاً في النواحي التربوية والسلوكية يتعارض تماماً مع ما كانت عليه، حيث منع تدريس مادة الدين وأمر الإناث بترك التحجب أو تغطية الرأس وإباحة الاختلاط بين الجنسين، وتخويفاً للشعب قام النظام باعتقال مدير المدرسة وعدد من المعلمين.

 

في الحادي والثلاثين من اكتوبر 2017م نظم سكان حي أكريا حيث توجد المدرسة وعدد كبير من بقية أحياء العاصمة مسيرة احتجاج سلمية قابلها عساكر بالضرب بالذخيرة في الهواء لتفريق التظاهرة وتخويف منظميها.

 

من جهةٍ أخرى تقول الأنباء الواردة من هناك أن عدوى المقاومة الشعبية قد امتدت الي كلٍّ من كرن، أغردات وأفعبت.

 

ظل النظام باستمرار يتدخل في الشؤون الداخلية للطوائف الدينية ويستولي علي أوقاف وأموال المساجد والكنائس. وكم من رجل دين منتخب من طائفته أبدله بآخر وكم من أديرة وأوقاف صودرت وسجن القائمون عليها. كما أجبر رجال الدين علي العسكرة وأداء ما يسميه بالخدمة الوطنية.

 

 

حزب الشعب الديمقراطي الارتري يدين بشدة هذا الاعتداء الغاشم من عساكر النظام علي الشعب البريء الأعزل الذي استخدم الوسائل السلمية في التعبير عن رفضه لما وقع به من انتهاك لحقوقه الانسانية والديمقراطية. كما يطالب في ذات الوقت بالإفراج الفوري عن المعتقلين من معلمين وطلبة وأولياء أمور. كذلك يناشد الجيش والشعب بالداخل والخارج علي الوقوف بجانب المنتفضين علي القمع والقهر.

 

أيضاً يطلب الحزب من الاتحاد الافريقي وسائر المنابر والمنظمات الدولية أن تدين القمع والكبت الذي يمارسه النظام بحق المدارس التابعة للقطاع الخاص.  

     

النصر للنضال السلمي للشعب

منقستئاب أسمروم

رئيس حزب الشعب الديمقراطي الارتري

31 اكتوبر 2016م

Last modified on Wednesday, 08 November 2017 22:49