انعقاد الجمعية العمومية لحزب الشعب الديمقراطي باقليم أوربا

2014-09-10 20:03:58 Written by  مندوب الاعلام باقليم أوربا Published in المقالات العربية Read 10037 times

 بدعوة من اللجنة التنفيذية لحزب الشعب الديمقراطي الارتري/ إقليم أوربا عقد عبر البالتوك في الثاني والعشرين من أغسطس 2014م اجتماع هام ضم الي جانب التنفيذية قيادات الوحدات الحزبية الأصغر بالاقليم.

بعد الكلمة الافتتاحية والترحيبية من قبل رئيس الاقليم الأخ/ برهاني قبر كرستوس ثم الوقوف دقيقة صمت علي أرواح الشهداء أوضح برهاني أن أجندة الاجتماع تتمثل في التالي:

1-   التقرير السنوي لأعمال لجنة الاقليم

2-   الرابطة الديمقراطية الارترية وعلاقتها بأوضاع ونشاطات الاقليم

3-   نتائج مهرجان 2014م بالمقارنة مع مخطط مشروع أعمال المهرجان

4-   مبدأ المساءلة وطرق العمل فيما يختص بنشاطات الاقليم

 

تلك كانت أجندة النقاش، بيد أن رئيس الاقليم مهد لتلك الأجندة بخطاب ضافٍ حول أوضاع الوطن، مذكراً بأن عماد نشاطاتنا ونضالاتنا الحزبية يرتكز علي الأوضاع المتعلقة ببلادنا خارجاً أو داخلاً، اقليمياً أو دولياً.

وشرح ذلك يقول: أيها الإخوة والأخوات: لا يخفى عليكم اختفاء الخدمات الأساسية وانعدام معينات ومواد المعيشة اليومية في بلادنا، استعار هجرة الشباب ضيقاً بظروف المعيشة، جرأة الشعب علي الحكومة القائمة ووصفه لها بحكومة الدمار والتدمير مما يبشر بتنامي روح المقاومة بالداخل، أما في منطقتنا فقد شرعت حكومتا السودان واثيوبيا في عقد الاتفاقات الثنائية لخوض نشاطات وعمليات مشتركة، هذا بالإضافة الي التصريح الإذاعي الرسمي لرئيس وزراء اثيوبيا بأن موعد إزالة نظام أسمرا قد اقترب. أما في المنطقة والعالم فإن ما يجري بدول الشرق الأوسط مثل سوريا، العراق وفلسطين وأوكرانيا في أوربا من هلاك شعوب وحالة لا حرب ولا سلم تعيشها دول عديدة لأمر أشبه بحربٍ عالمية ثالثة غير معلنة.

نستنتج مما تقدم أننا أمام تحديات ومسئوليات كبرى حتى لا تتحول بلادنا بسبب النظام الدكتاتوري الجاثم علي صدرها الي حالة الهلاك الجماعي والحروب ذات النهايات غير المعروفة. فيما يلي أقدم لكم ملخصات تقارير وحدات الحزب التابعة لاقليمنا:

دون التركيز علي النقاط السلبية ولا إهمال لها، أورد الرئيس ملخص التقرير مشيراً الي أبرز المشكلات والسلبيات بغرض تشخيصها ووضع المعالجات المناسبة لها.

عقب الرئيس قدمت الأخت/ تعبي تكئي مسئولة الشؤون التنظيمية بالاقليم تقريرها ورؤيتها للأنشطة والأساليب التنظيمية الصحيحة والفعالة. الأخ/ زرءا بروخ مراجع الاقليم أوضح بدوره الأساليب المحاسبية المنظمة والدقيقة التي تستدعي منا عدم الركون الي النيات الحسنة والإخلاص الشخصي فقط بل اتباع الطرق الإدارية الصحيحة حتى يكون بناؤنا الديمقراطي الحزبي أكثر متانةً ونكون بذلك مثالاً ديمقراطياً ملائماً يقتدي به شعبنا.

عبر مناقشات عضوية الاجتماع وسرد تجارب جميع الوحدات الأصغر والأكبر توصل المجتمعون الي خلاصات وقواعد عمل مفيدة تمكنهم من العمل بروح الفريق الآن وفي المستقبل.

أوصى الاجتماع بالمزيد من التنسيق والعلاقة مع الأحزاب والمنظمات الاوربية وتطوير القائم من تلك العلاقات نحو الأفضل والأوثق. كما دعا الي أن نولي أهمية خاصة لتعميق العلاقات السياسية والمدنية بالدول الأوربية التي نعيش فيها بالذات.

أنهى الاجتماع أعماله بوضع أهم مستخلصات المناقشات ووضع خارطة طريق العمل التنظيمي المنبثقة عن تلك المناقشات الثرة التي حللت بعمق كل الأوضاع المحلية، الاقليمية والدولية وخرجت منها بالرؤى الصائبة.

Last modified on Saturday, 13 September 2014 06:43